كابينت الكورونا يناقش فرض قيود إضافية على 7 بلدات بعضها عربية

من المتوقع ان يفرض المجلس الوزاري الخاص بكورونا خلال جلسته اليوم قيودا أخرى على البلدات السبع الأكثر إصابة بالوباء ومنها قلنسوة والطيبة وزيمر وعين ماهل. وقد تشمل القيود الجديدة حظر تجمهر أكثر من عشرة اشخاص في الاماكن المسقوفة وأكثر من عشرين في الأماكن المفتوحة وتقييد الحركة التجارية، ومع ذلك فمن المرتقب ان يسمح للسكان بالخروج للعمل.

هذا وبلورت وزارة الصحة معايير موحدة لفرض قيود على التجمع في أماكن مغلقة او مفتوحة في كل بلدة وتتعلق بالحالة الوبائية فيها/ وبحسب الخطة المقترحة ففي بلدات فيها نسبة إصابة قليلة بالداء يسمح بإقامة مناسبات بمشاركة مائتين وخمسين شخصا في مبنى مغلق وخمسمائة شخص في الهواء الطلق.

الى ذلك أفادت بلدية ام الفحم بتشخيص ست وثلاثين إصابة جديدة بالمدينة خلال أيام العيد الثلاثة. هذا وارتفعت منذ منتصف الليلة الماضية محصلة الوفيات في البلاد الناجمة عن كوفيد 19 بثلاث حالات جديدة ليبلغ عددها الإجمالي خمسمئة وواحدا وثلاثين.
ويصل عدد المصابين بالفيروس الى ستة وعشرين ألفا ومئة وثلاثة وخمسين بعد اكتشاف ستمئة وخمس وعشرين حالة إصابة جديدة منذ منصف ليلة أمس. ووصفت حالة ثلاثمئة وأربعين مريضا بخطيرة, وتم تخدير ستة وتسعين منهم واخضاعهم للتنفس الاصطناعي.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة