د. مسعد برهوم: عدم الإلتزام بالحجر يعرَض حياة الآخرين للخطر ويعتبر مخالفة جنائية

لا يستبعد الدكتور مسعد برهوم مدير مستشفى الجليل الغربي في نهريا، أن يبقى وباء الكورونا لمدة سنة أو سنتين، وأن الأمر يحتاج الى نفس طويل ولو أن البعض سئموا من تكرار الاستماع الى التعليمات بوضع الكمامة والتعقيم والحفاظ على مسافة وبُعد جسماني، "لكن الحل بأيدينا ولا يزال هذا هو الحل الوحيد". ويضيف: "من لا يلتزم بالحجر الصحي يخاطر بحياة الآخرين، فإذا كان هذا الشخص يحمل المرض فإن اعراض المرض قد تظهر لغاية 14 يوما، وخلال هذه الفترة قد ينقل العدوى للكثيرين ما لم يلتزم بالحجر. الحجر معناه الحفاظ على الآخرين، وعدم الالتزام بالحجر قد يضعهم تحت طائلة القانون، فهذه مخالفة جنائية، لذلك من المفضل الالتزام بالحجر الصحي لمصلحة المحجور وللحفاظ على سلامة الآخرين". ويقول د. برهوم: "ليس في المرض ما يدعو الى الخجل، لكن العيب هو أن نكون مرضى وأن نستقبل الناس في بيوتنا وألا نلتزم العزلة والابتعاد عن الناس، فالمريض يجب أن يبتعد عن الناس تماما وألا يخرج من البيت لأنه من المؤكد أنه سينقل العدوى لغيره".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة