ناسا تطلق مركبة فضائية للبحث عن أدلة لحياة قديمة على المريخ

تطلق إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) مهمة طموحة إلى كوكب المريخ يوم الخميس بانطلاق المركبة بيرسيفيرانس وهي روبوت مزود بست عجلات وبطائرة هليكوبتر صغيرة.

وتهدف المهمة إلى اختبار معدات لمهمات مأهولة في المستقبل والبحث عن أدلة على وجود حياة على سطح الكوكب الأحمر في القدم.

ومن المقرر أن تنطلق المهمة التي تصل تكلفتها إلى 2.4 مليار دولار الساعة 7:50 بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1150 بتوقيت جرينتش) من قاعدة كيب كنافيرال في فلوريدا وهي تاسع رحلات ناسا لاستكشاف سطح المريخ. وأطلقت الإمارات والصين مسبارين منفصلين للمريخ هذا الشهر في استعراض للمهارات التكنولوجية والطموح.

وستنطلق بيرسيفيرانس على متن الصاروخ أطلس 5 الذي صنعته شركة يونايتد لونش ألاينس، وهي شراكة بين بوينج ولوكهيد مارتن، ومن المتوقع أن تصل المركبة، وهي في حجم السيارة، إلى المريخ في فبراير شباط. ومن المقرر أن تهبط على قاعدة حفرة بعمق 250 مترا تُعرف باسم جيزيرو. وكانت هذه الحفرة بحيرة قبل 3.5 مليار سنة ويعتقد العلماء أنها ربما تحمل دلائل على حياة ميكروبية محتملة كانت موجودة على سطح المريخ في السابق.


>>> للمزيد من حول العالم اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة