العالم يخوض سباق نحو لقاح كورونا

تتنافس مئات اللقاحات على الظفر بلقب «منقذ البشرية» دخلت العشرات منها مرحلة التجارب السريرية المتقدّمة.

وتسارع العديد من الجهات الدولية لعقد اتفاقات مسبقة مع الشركات المصنعة للقاحات، لضمان الحصول على الكميات الأولى حال اعتماد اللقاح. ويتفاوض الاتحاد الأوروبي على اتفاقات مسبقة لشراء لقاحات محتملة مع شركات الأدوية «مودرنا» و«سانوفي» و«جونسون آند جونسون»، ومع شركتي التكنولوجيا الحيوية «بيو إن تيك» و«كيورفاك».

ويناقش الاتحاد الأوروبي مع الشركة الأمريكية العملاقة، جونسون آند جونسون، شراء 200 مليون جرعة من لقاحها المحتمل. وفيما تتسابق شركات الأدوية والحكومات والجامعات حول العالم لإيجاد لقاح، تحدثت كبيرة علماء منظمة الصحة العالمية، سمية سواميناتان، عن العقبات التي لا يزال يتعين التغلب عليها ومتى يمكن أن يتم طرح لقاح في السوق.

وفيما يتعلق بتقديرها بشأن الوقت الذي يمكن أن يكون فيه هناك لقاح جاهز للاستخدام، قالت سواميناتان: «لدينا الآن أكثر من 20 لقاحاً مرشحا في الدراسات السريرية، لذلك نأمل أن يكون النجاح حليف اثنين منها. وسيكون الحظ عاثراً للغاية إذا كان الفشل مصيرها كلها، من الممكن الحصول على نتائج بحلول أوائل عام 2021».


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة