لجنة حقوق الطفل تطالب بتوفير الروضات لأطفال النقب قبل افتتاح العام الدراسي

في ظل تنكّر وزارة المعارف لحق الأطفال العرب في النقب بالالتحاق بجهاز التعليم، عقدت لجنة حقوق الطفل البرلمانية جلسة خاصة حول حرمان الآلاف من الأطفال العرب في النقب بأجيال 3-5 من أي إطار تعليمي. وقد جاءت الجلسة بعد أن كشف رئيس لجنة حقوق الطفل، النائب د. يوسف جبارين، عن ان 4469 طفلًا عربيًا بأجيال 3-5 في النقب محرومون من اي إطار تعليمي رغم ان قانون التعليم الالزامي يلزم بذلك.



وتحدث جبارين في افتتاح الجلسة عن فشل الخطة الخماسية الّتي أعلنت عنها وزارة المعارف في العام 2017 بتوفير أطر تعليمية لأكثر من 5000 طفل عربي في القرى مسلوبة الاعتراف في النقب. وفي حديثه حول تمييز وزارة المعارف، قال سلامة الأطرش، رئيس المجلس الإقليمي القيصوم، ان الوزارة تتبع سياسات تتجاهل الحاجة الماسة للاستثمار المادي في إقامة روضات للأطفال وأطر تعليمية ومراكز خدمات، وأن المواصلات الّتي قامت بتوفيرها للأطفال، والّتي يصل السفر بها الى 20-30 كم، لا يمكن أن تشكل حلًا لمشاكل الأطفال.



كما وشارك بالجلسة عطية الأعسم، رئيس منتدى القرى مسلوبة الاعتراف في النقب، إضافة الى النواب سعيد الخرومي، وليد طه، سامي أبو شحادة، يوسي طايب، سندس صالح، ايمان خطيب-ياسين، إضافة الى ممثلي وزارة المعارف، وزارة الاقتصاد ودائرة التخطيط والبناء، وممثلي لجنة متابعة التعليم واللجنة القطرية لأولياء الأمور العرب، وكذلك جمعيات سيكوي وعدالة وصندوق إبراهيم.



وفي تلخيصه للجلسة أكّد النائب على أنه لا بديل عن الاعتراف بالقرى مسلوبة الاعتراف في النقب من أجل ضمان الخدمات الحكومية الأساسية للأهالي في النقب، وانه يجب العمل بشكل فوري من أجل توفير حلول بالاسابيع القريبة لضمان المقاعد الدراسية قبل افتتاح للعام الدراسيّ، وذلك من خلال إقامة مئات روضات الأطفال وعشرات مراكز الخدمات في القرى مسلوبة الاعتراف. ووعد جبارين بالاستمرار بمتابعة الموضوع أمام الجهات الوزارية المختلفة في الأيام القريبة من اجل حماية حق اطفالنا بالتعلم.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة