عالمة فيروسات صينية تتهم بكين بإخفاء "الحقيقة" حول تفشي "كورونا"

قالت عالمة الفيروسات الصينية، لي منغ يان، إنها تعتقد بأن السلطات الصينية علمت بوجود فيروس كورونا المستجد قبل إعلانها رسميا عن ذلك.

وفي حوارها مع شبكة "فوكس نيوز" الأميركية، اتهمت العالمة، الهاربة من هونغ كونغ، السلطات الصينية بتجاهل بحث كانت تجريه، مضيفة أن هذا البحث كان بإمكانه إنقاذ أرواح الناس.

وأوضحت العالمة أنها كانت في 2019 من بين أوائل الباحثين الذين شرعوا في دراسة الفيروس الجديد بعد أن سلمها رئيسها الدكتور ليو بون عينات منه.

وأضافت أن زميلها في معهد مراقبة الأمراض والحماية منها أخبرها في 31 كانون الأول بأن الفيروس يمكنه الانتقال بين البشر، أي قبل اعتراف بكين ومنظمة الصحة العالمية بهذه الإمكانية.

وادعت يان أن المشرفين عليها تجاهلوا نتائج البحث التي كانت تجريه داخل مختبر تابع لمنظمة الصحة العالمية، وأن مدير هذا المعهد، مليك بيريس، كان على علم بنتائج البحث، لكنه لم يتخذ أي إجراء.


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة