تفاقم موجة الكورونا في البلاد وارتفاع عدد الإصابات إلى اكثر من 18 ألفا

تزداد الموجة الثانية من الكورونا تفاقمًا. وأعلنت وزارة الصحة أن عدد المرضى المصنفين ضمن دائرة الخطر تضاعف في غضون عشرة أيام فبلغ مائة وأربعة وثلاثين. وتخطى عدد الحالات المرضية النشطة الثمانية عشر ألفا ومائتين. وتوفي أمس أربعة مرضى. ويتم اكتشاف الفيروس لدى 6% من الذين يخضعون للفحص. ويخشى صناع القرار من ان يبلغ عدد المرضى في المجتمع العربي اكثر من المعلن عنه حاليًا، وذلك لان عدد الذين يخضعون للحجر الصحي يقل عنه في المجتمع اليهودي. وفي بعض البلدات العربية يبلغ عدد الخاضعين للحجر الصحي ضعفي عدد المرضى، بينما يقارب أعدادهم في البلدات اليهودية عشرة أضعاف عدد المرضى.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة