العليا الأمريكية تنظر في قضية رفض ترمب نشر تصاريحه الضريبية

أعلنت المحكمة الأمريكية العليا أنها ستصدر اليوم الخميس، قرارات هامة بشأن رفض الرئيس دونالد ترمب، نشر تصاريحه الضريبية وتفسيره المبهم جدا لنطاق حصانته الرئاسية.

ويتوقع المراقبون أن يكون لقرارات المحكمة ارتدادات سياسية مدوية في واشنطن، وتأثير حاسم على إعادة انتخاب ترمب لولاية رئاسية ثانية.

ويرفض قطب العقارات السابق (ترمب) تسليم السلطتين التشريعية والقضائية وثائق تتعلق بثروته وتصاريحه الضريبية، وقد امتنع، خلافا لكل أسلافه منذ سبعينيات القرن الماضي، عن نشر تصاريحه الضريبية، علما بأن هذا العرف ليس قانونا، وبالتالي هو ليس مجبرا على فعل ذلك.

وكان ترمب قد تحجج بأن تصاريحه الضريبية تخضع للتدقيق وبأنه سينشرها ما أن ينجز التدقيق، لكنه لم يفعل.

 


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة