"إنستجرام" ترد على اتهامات بيلا حديد بعد حذف جواز سفر والدها نصراوي الأصل

ردت شركة إنستجرام على اتهام النجمة والسوبر موديل الشهيرة بيلا حديد، لها بالتنمر، وأنها تسعى لمحو التاريخ، على خلفية إزالتها منشور وضعته الأخيرة في خاصية الاستوري، لجواز سفر والدها رجل الأعمال الفلسطني الشهير محمد حديد، وقال متحدث شركة فيسبوك المستحوذة على إنستجرام: "لحماية خصوصية المستخدمين، نحن لا نسمح للأفراد بنشر معلومات شخصية كأرقام جوازات السفر على إنستجرام. وفي هذه الحالة، تم حجب رقم جواز السفر ولم يكن من المفترض إزالة هذا المحتوى. وقد أعدنا المنشور ونعتذر من بيلا عن هذا الخطأ".

وأضافت الشركة "نحن لا نزيل المحتوى بناءً على جنسية الأفراد أو عرقهم، ولم نقم بإزالة هذا المنشور بسبب ذِكر فلسطين".


كانت حديد قد هاجمت إدارة موقع التواصل الإجتماعي الشهير " إنستجرام"، و ذلك بعد أن نشرت بيلا البالغة من العمر (23 عاما ) على الـ Stories الخاصة بصفحتها علي "إنستجرام" صورة جواز سفر والدها رجل الأعمال الفلسطيني الشهير محمد حديد، ومكتوب في جواز السفر أنه مولود في فلسطين .

وأشارت بيلا حديد أن إدارة "أنستجرام" وضعت صورة باسبور جواز سفر والدها ضمن الصور التي تخالف قوانين إنستجرام، و قالت حديد لمتابعي صفحتها الذي وصل عددهم الي 31.4 مليون متابع على إنستجرام أنه تمت إزالة المنشور حيث زعم أنه خرق إرشادات شركة Instagram و كأنه محتوي يدعوا للبلطجة أو التحرش أو العري"

وتساءلت: "ألا يسمح لنا بأن نكون فلسطينيين على إنستجرام؟ هذا بالنسبة لي هو تنمر.. لا يمكنك محو التاريخ عن طريق إسكات الناس وهو ما أضافته إلى جانب لقطة شاشة لإشعار تلقته من منصة وسائل التواصل الاجتماعي التي ذكرت أنه تمت إزالة مشاركتها بسبب مخالفة إرشادات المنتدى .


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة