الفاتيكان يستدعي سفيري إسرائيل واميركا للتعبير عن قلق البابا من مخطط الضم

في خطوة غير عادية استدعى الفاتيكان ، كل من سفيري الولايات المتحدة و اسرائيل للتعبير عن قلق الكرسي الرسولي حول تحركات إسرائيل في بسط سيادتها على أجزاء من الضفة الغربية وغور الأردن.

وقال بيان للفاتيكان يوم الأربعاء، إن اجتماعات جرت يوم الثلاثاء بين الكاردينال بيترو بارولين وزير خارجية الفاتيكان، والسفيرة الأمريكية كاليستا غينغريتش، والسفير الإسرائيلي أورين ديفيد
وقال مصدر دبلوماسي بارز لرويترز إن بارولين التقى بالسفيرين بشكل منفصل .
واضاف ان بارولين كبير دبلوماسي الفاتيكان اعرب عن "قلق الكرسي الرسولي من الافعال أحادية الحانب المحتملة التي قد تعرض البحث عن السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين للخطر فضلا عن الوضع الدقيق في الشرق الاوسط."

وجدد بيان الفاتيكان تأكيد موقفه الداعم لحل الدولتين ، قائلاً "إن لإسرائيل ودولة فلسطين الحق في الوجود والعيش بسلام وأمن ، ضمن حدود معترف بها دولياً".
وناشد الفاتيكان الإسرائيليين والفلسطينيين أن يبذلوا قصارى جهدهم لإعادة المفاوضات المباشرة على أساس قرارات الأمم المتحدة.


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة