الملك الأردني يجدد رفضه الضم

جدد الملك الأردني الملك عبد الله الثاني، ، موقف بلاده الرافض خطة إسرائيل ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، مؤكداً أنها تقوض فرص تحقيق السلام والإستقرار في المنطقة.

ونقل بيان صادر عن الديوان الملكي أنّ الملك عبد الله أكد خلال لقائه في قصر الحسينية في عمان بمتقاعدين عسكريين أن "موقف الأردن لم ولن يتغيّر من القضية الفلسطينية"، مشدداً على "رفض أي إجراء إسرائيلي أحادي لضم أراضٍ في الضفة الغربية".

وأضاف: "لقد كنا واضحين جداً في موقفنا الثابت، وقلنا إن مثل هذه الإجراءات من شأنها تقويض فرص تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة".

وأوضح الملك عبد الله أن "الأردن كان وسيبقى حريصاً على حماية مصالح الفلسطينيين"، مشيراً إلى أن "هناك تعاوناً وتنسيقاً مستمراً مع عدد من الدول العربية والأوروبية لتحقيق هذا الهدف".

وأكد العاهل الأردني في مقابلة مع مجلة "دير شبيغل" الألمانية في شهر أيار الماضي أن الضم سيؤدي إلى "صدام كبير" بين إسرائيل والأردن.


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة