البروفيسور فهد حكيم : نحن في الموجة الثانية من فيروس الكورونا ولا تنتظروا المصيبة حتى تلتزموا بالتعليمات

قال البروفيسور فهد حكيم، مدير مستشفى الناصرة الإنجليزي: "نحن اليوم على أعتاب الموجة الثانية من أزمة الكورونا، وهذا يدعو الى الحذر الجدي والمسؤول. لا داعي للخوف والهلع ولكن المسؤولية الشخصية تلعب دورا كبيرا في هذا الموضوع، خصوصًا وأن الحد من انتشار الفيروس بمسؤوليتنا وليس فقط بمسؤولية الدولة، لأن الفيروس بهذه الموجة لم يأتِ من خارج البلاد وليس مستوردًا، بل هو بيننا في بيوتنا وحاراتنا وشوارعنا، وكل شخص ممكن أن ننقل له العدوى أو أن ينقلها هو لنا".
وأضاف البروفيسور حكيم: "بالأفراح والأتراح، إحرصوا على حماية غيركم. نحن نريد الأفراح ولكن يجب أن تكون بحسب التعليمات. لم نصل ذروة الموجة الثانية بعد ولكن إن استمر الوضع كذلك فقد نصلها، وهنا على كل منا مسؤولية كمواطن وكإنسان، تجاه أهل بيته وتجاه مجتمعه".
ولفت ب. حكيم بالقول: "هلع الكورونا لم يعد موجودًا. دعونا نتعلم من الموجة الأولى ومن الأخطاء، لأن الخطر الأساسي هو عدم المقدرة على تشخيص حامل الفيروس. في الوقت الحالي قسم النصر لمرضى الكورونا في مستشفى الناصرة الإنجليزي مغلق، وجميع مرافق المستشفى تعمل كالمعتاد وهذا معطى مطمئن، ونأمل ألا نحتاج لإعادة فتح القسم لاستقبال مرضى الكورونا".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة