الغرفة المشتركة للطوارئ في النقب : انتشارا مقلقا للكورونا في رهط وعرعرة النقب

بعد تصدر رهط وعرعرة النقب في الاونة الاخيرة سلم انتشار الكورونا، تشعر الاوساط الطبية بقلق كبير جراء الانتشار المفاجىء والذي جاء متأخرا في وقت الانفراج في الاغلاقات التي تتخذها الحكومة. وتهيب لجنة الطوارئ المشتركة بالسكان عامة، وفي حارة 23و24 في رهط، وحارة 2 في عرعرة النقب، بالتزام التعليمات اكثر مما كان، وتجنب الاختلاط في المناسبات، بل تأجيل المناسبات، والانضباط والتقييد بوضع الكمامة عند الخروج للاماكن العامة، وعدم الملامسة للاشخاص، وغسل اليدين. وتناشد الغرفة المشتركة المصابين بالكورونا الانتقال الى الفنادق من اجل تقليص اعداد المصابين في الحارات، لتقليص انتشار العدوى، ومن اجل فتح الحارات التي اعلنت الحكومة عن اغلاقها، علما ان الاغلاق قد يزداد في حالة انتشار المرض بشكل كبير، وعدم خروج المصابين بالڤيروس الى الفنادق. كما ان الغرفة جاهزة بالتعاون مع الجهات المختصة بالعمل جنبا الى جنب فيما يتعلق بالامور التقنية، والتوعوية من اجل مساعدة المناطق الموبؤة، ومن اجل تقليص العدوى بالڤيروس. وقد عقدت اللجنة جلسة مع المسؤولين ووجهاء من حارة 2 في عرعرة النقب، وستعقد جلسة مع غرفة الطوارئ في رهط، وستستمر في التعاون مع الاهل في ربوع النقب من اجل تقليص العدوى، والاصابات بالڤيروس، تجنبا لتدهور الاوضاع، والى منع حدوث اغلاق لا سمح الله في مناطق اخرى غير التي اغلقت خلال نهاية هذا الاسبوع.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة