تكريس القس حسام نعوم مطرانًا مشاركًا في الكنيسة الأسقفية العربيّة بالقدس


أقيمت يوم الأحد  14 حزيران 2020، خدمة تكريس القس العميد حسام الياس نعوم، أسقفًا ومطرانًا مشاركًا في مطرانيّة القدس التابعة للكنيسة الأسقفية (الأنغليكانيّة) العربيّة في القدس والشرق الأوسط، وذلك في كاتدرائية القديس جورج الشهيد بمدينة القدس.
ترأس خدمة التكريس رئيس الأساقفة، سهيل دواني بمشاركة أساقفة من العالم الأنغليكاني، وحضور بطريرك القدس للروم الأرثوذكس، ثيوفيلوس الثالث وبطريرك القدس للأرمن الأرثوذكس، نورهان مانوغيان وممثل المدبر الرسولي لبطريركيّة اللاتين، المطران بولس ماركوتسو وعدد من ممثلي الكنائس، فيما اقتصر الحضور على بعض الرعاة وأهل المطران المنتخب، وعدد قليل من الضيوف الرسميين، من بينهم السفير الفلسطيني في الفاتيكان عيسى قسيسية، حفاظًا على معايير السلامة والأمان الخاصة بجائحة كورونا، فيما جرى بث الخدمة مباشرة عبر وسائل الاتصال الاجتماعي.
وألقى المطران دواني عظة جاء فيها: "لرتبة المطران المشارك معنيين هامين، أولهما: سينضم الكنن حسام نعوم للخدمة الأسقفية في المطرانية والعالم الأنغليكاني العالميّ. أما المعنى الثاني لهذه الرتبة، فإنّ المطران المشارك سيعمل جنبًا إلى جنب مع رئيس الأساقفة إلى حين تسلمه رئاسة الأسقفية فيما بعد، وبذلك يصبح أحد رؤساء الكنائس في هذه المدينة المقدسة. كما سينضم حسام إلى القيادة الكنسية في كنيسة المسيح الواحدة الرسولية في مدينة القدس."
وبعد العظة، تم إلقاء التفويض الموقّع من رئيس الأساقفة مايكل أوغسطين أوين لويس، المطران المترئس للكنيسة الأسقفية في القدس والشرق الأوسط، تبعه أداء القس العميد حسام نعوم القسم واليمين الدستورية بالوعد والاحترام والطاعة الواجبين لرئيس الأساقفة في القدس. وتم تقديم الكتاب المقدس ورموز الرتبة الأسقفية للأسقف الجديد (الصليب، الخاتم والتاج).

وشكر المطران الجديد حسام نعوم جميع المشاركين في خدمة تكريسه الأسقفي، وطالبًا منهم الصلاة في رسالته الجديد في المدينة المقدسة. وخص بالشكر عائلته على ما قدمته له من تنشئة صالحة أوصلته الى ما وصل اليه. وفي ختام التكريس جرى حفل استقبال في حديقة الكاتدرائية، قدمت فيه التهاني والهدايا للأسقف الجديد.
هذا وسيواكب المطران المُشارك رئيس الأساقفة الحالي المطران سهيل ديواني إلى حين تقاعده في العام 2021، بعدها يُنصّب المطران نعوم كرئيس الأساقفة الأنغليكاني الخامس عشر على الكرسي الأسقفي، لقيادة المطرانية بمناطقها الخمس المنتشرة في كل من فلسطين وإسرائيل والأردن وسورية ولبنان، والتي تضم 28 رعية، وأكثر من 30 مؤسسة تعليمية وخدماتية وطبية.

 

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة