بعد 27 عاما في السجن وهو ينقي التهم ويؤكد على براءته - سلمان العبيد من النقب يتنسم هواء الحرية غدا

من المتوقع ان يتم غدا الاربعاء اطلاق سراح سليمان العبيد من النقب بعد 27 عاما وهو داخل السجن على خلفية اختطاف واغتصاب وقتل حنيت كيكوس عام 93 ، علما انه طوال تلك الفترة نفى التهم الموجهة له مؤكدا انه بريئ وسجن طلما وبهتانا.

وجاء في بيان صادر عن عائله سلمان العبيد اليوم الثلاثاء :"

تتقدم عائلة سليمان العبيد بجزيل شكرها وعظيم امتنانها لكافة الذين وقفوا مع العائلة في محنتهم على مدار ٢٧ عاما .
كما ونتقدم بالشكر لجميع المهنئين بخروج ابننا غدا من وراء القضبان مرفوع الرأس شامخا محافظا ومصرا على برائته من كافة التهم التي لفقت له من قبل الشرطة والقضاء الاسرائيلي.
كما وتطلب.
العائلة من الأهل والأصدقاء نظرا للظروف الراهنة تفشي وباء الكورونا ان يقدموا التهاني بخروج ابننا بالسلامة عن طريق شبكات التواصل او الهاتف فقط ، بدون سلام ومصافحة وتقبيل..
كما نطلب من الأخوة الصحفيين ان يتركوا ابننا في الأيام الأولى من خروجه ليرتاح في احضان العائلة.
وحياكم الله جميعا. وشكرا لكم على تفهم الوضع ..
ادامكم الله ذخرا لابناء بلدكم ومجتمعكم ....

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة