سندس صالح تطالب بكشف الفيديوهات التي توثق قتل الحلاق


أكدت النائب سندس صالح، اليوم في لجنة الداخلية التي ناقشت العلاقة بين الشرطة والإعلام، أن ما تقوم به الشرطة بالأحداث الاخيرة يؤكد ان لديها ما تخفي من حقائق ولا تريد لها ان تصل الى الجمهور و هذا يؤكد ان عناصر الشرطة الاسرائيلية يتعاملون بشكل منافي للقانون ويتعاملون بعنف ضد المواطنين و ضد الصحفيين.

رؤية الحقيقة كاملةً تبقى على المحك في دولة إسرائيل و الشرطة الإسرائيلية تُخبرنا ما تُريد اخبارنا به لا أكثر، تُحاول الشرطة ردع الصحفيين عن إتمام عملهم وتوثيق الاحداث، لم تكتفي الشرطة بقتل الشهيد إياد الحلاق بدم بارد بل ملئت علامات الاستفهام بعد إخفائها للفيديو الذي يوثق مقتل الشهيد، و أكملت هذه البلطجة بعد ان تصدعت للصحفيين اثناء توثيقهم للأحداث الأخيرة لما يحدث في يافا، لا شك ان شرطة اسرائيل احد الشرائك في استشراء العنف في المجتمع العربي و تحاول دائمًا زيادةالفجوات بينها و بين المواطن العربي الامر الذي يؤكد انها لا تقوم بدورها القانوني ولا تقوم بحماية الافراد في المجتمع العربي بل على العكس ، إهمال الشرطة في المجتمع العربي محفز لازدياد الجرائم ومنسوب العنف..


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة