الرينة- الحراك الشبابي يعلن إنسحابه من ائتلاف المجلس البلدي احتجاجًا على قرار إدخال الجباية

أعلن الحراك الشبابي الريناوي وممثله في مجلس محلي الرينة هيثم طاطور، عن إنسحابه اليوم السبت من الائتلاف البلدي وذلك احتجاجًا على قرار إدخال شركة الجباية مؤخرًا وارسال اخطارات بالحجز على حسابات المواطنين، بحسب ما ورد.


وجاء في بيان صادر عن الحراك الشبابي الريناوي: "في أعقاب حالة الإستياء العارمة التي تجتاح نفوس المواطنين جراء مباشرة شركة الجباية عملها في البلدة . ولأن قرار المجلس المحلي باللجوء إلى تشغيل شركة الجباية لا يتماشى مع برنامج عملنا ورؤيتنا وقناعتنا الرافضة لهذا النهج بحق المواطنين جملة وتفصيلا نعلن عن انسحاب الحراك الشبابي والمُمثل بعضو المجلس المحلي هيثم طاطور من الائتلاف البلدي."


واستطرد الحراك الشبابي في بيانه: "وإننا ننظر ببالغ القلق إلى حالة الغليان الراهنة في البلدة وإلى مجمل ما قد تؤول إليه الأمور مستقبلًا كفقدان الثقة بين المجلس المحلي والمواطنين، وخصوصًا في هذه الفترة الحرجة بالذات، وتزامن إجراءات الجباية مع أضرار جائحة كورونا والتي ألقت بظلالها ليس علىالواقع الريناوي الصعب، المرير والمتضرر فحسب - بل على سائر كل البلدان في العالم"



وتابع البيان: "تستند معارضتنا لتشغيل شركة الجباية إلى موقفنا المبدئي، القاطع والرافض لهذا النهج التعسفي وغير المقبول تحت كل ظرف، وتعتبر امتدادًا لقرار الحراك الشبابي السابق والواضح بالتصويت (ضد) قرار تشغيل الشركة في جلسة سابقة للمجلس المحلي. وإننا نرى بقرار تشغيل شركة الجباية مسًّا مباشرًا وصارخًا بقواعد برنامج عملنا البلدي، والتي تحتّم علينا مراعاة الظروف المادية الراهنة للناس وما آلت إليها من أضرار إقتصادية وصلت بكثير من القطاعات إلى حد الإنهيار ، كما ونعتبر هذا القرار مسًّا آخر بأسس التفاهم والشراكة التي كنا قد وضعناها بيننا"


وتمم البيان: "إننا مستمرون بعهدنا على العمل وخدمة مواطنينا من خلال موقعنا الجديد في المعارضة، ونعاهد الجميع أمام الله أن ندعم في المستقبل كل قرار يخدم الرينة وأهلها" الى هنا نص البيان.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة