ليلة ساخنة في بيروت تحطيم محال تجارية واضرام النار فيها

لليوم الثاني على التوالي، شهدت ساحة رياض الصلح في وسط بيروت الليلة الماضية، مواجهات بين القوى الأمنية والمتظاهرين، الذين أقدم عدد كبير منهم على تكسير واجهات المحلات والمكاتب، وإضرام النار فيها.

وأفيد أن مناصري حركة أمل وحزب الله وصلوا إلى الساحة على دراجاتهم، وقطعوا الطرق واعتدوا على الممتلكات العامة والخاصة.

وأطلقت قوات مكافحة الشغب القنابل المسيلة للدموع، لتفريق المحتجين في ساحة رياض الصلح.

وعاد المتظاهرون مع حلول الليل، ورشقوا قوات الأمن بالألعاب النارية والحجارة في وسط بيروت ومدينة طرابلس في الشمال، وردت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لصدهم في ثاني ليلة من الاضطرابات.


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة