الطفل احمد دوابشة يتراجع عن حضور المحاكمة لمواجهة قاتل عائلته - الطيبي للقاتل : لازم تعفن بالسجن

قررت عائلة الطفل أحمد دوابشة الذي أصيب بحروق مختلفة بعد إقدام مجموعة من المستوطنين في نهاية يوليو/ تموز من عام 2015، ما أدى لاستشهاد والديه وشقيقه الطفل الرضيع علي، وإصابته حينها، عدم توجهه إلى المحكمة في اللد، للإدلاء بشهادته حول الأضرار التي لحقت به بفعل تلك الجريمة.

وكان من المقرر أن يحضر أحمد مع جده حسين الذي يقوم على تربيته منذ الحادثة، الجلسة التي تعقد الان في اللد، بحضور المستوطن القاتل الرئيس في القضية عميرام بن أولئيل، ليواجهه لأول مرة وجهًا لوجه منذ تلك الجريمة الإرهابية، كما باتت توصف خلال جلسات المحاكمة.

والجلسة التي تعقد الان أولى جلسات مرحلة إصدار الحكم بحق المستوطن القاتل، بعد تبرئة آخرين بحجة أنهما قاصرين، وإدانة أحدهما بجرائم أخرى، ثم تقديم جلسات إعادة تأهيل لضمه للجيش الإسرائيلي.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة