تأييد حبس أحمد الفيشاوي سنة بسبب نفقة ابنته

اصدرت محكمة جنح الدقي قراراً بتأييد الحكم الصادر ضد الفنان المصري أحمد الفيشاوي بالحبس عام للامتناع عن سداد نفقة ابنته لينا، حيث قبلت المحكمة معارضة الفنان الشاب على الحكم شكلاً، ورفضته موضوعاً.

ووفقاً للقانون المصري، فلم يتبق أمام الفيشاوي سوى إجراء استئناف آخر درجة خلال 10 أيام، وإلا فلن يكون له فرصة النجاة من الحبس غير دفع نفقة ابنته «لينا»، وهو ما توقعه المحامي المصري شعبان سعيد وكيل ابنة النجم المصري، الذي قال إنه يتوقع أن يسدد الفيشاوي نفقة نجلته تجنباً لحبسه، مضيفاً: «كل ما يفعله الآن مماطلة ‏منه ليس أكثر ليستفيد من الإجراءات القانونية بدافع “العند”».

ثناء لحظي، المحامية ودفاع أحمد الفيشاوي، قالت في تصريحات صحفية إنه تم إعلانهم في القضية في مكان قديم لم يعد موكلها مقيم فيه، على الرغم من أنهم حرروا إنذارا رسميا من أجل إعلان موكلها على مكانه القانوني، وهو ما لم يحدث.

وأضافت محامية أحمد الفيشاوي، أنهم لم يحضروا الجلسة الأولى، وبالتالي لم يقدموا المستندات والأوراق اللازمة، لإثبات صحة الموقف القانوني لموكلها.

وأضافت، أن إقامة لينا مع والدتها في انجلترا غير قانونية، وأن أحمد الفيشاوي محروم من ابنته منذ 5 سنوات، ولا يستطيع رؤيتها، فضلًا عن معاناته نتيجة تحريض لينا عليه.

من ناحية أخرى، انتهى أحمد الفيشاوي من تصوير فيلمه الجديد «الحارث» الذي يشارك في بطولته أمام ياسمين رئيس وعمرو عبد الجليل وأسماء أبو اليزيد وأسماء جلال وعلى الطيب وإخراج محمد نادر، في الوقت الذي ينتظر فيه الفيشاوي عرض فيلم «أشباح أوروبا» الذي يشارك في بطولته أمام هيفاء وهبي، مصطفى خاطر وأروى جودة وعباس أبو الحسن وعدد من ضيوف الشرف على رأسهم باسم سمرة.


>>> للمزيد من فـــن اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة