لجنة التربية والتعليم تبحث امكانية وضع خطط عمل جديدة خاصةً في ظل أزمة الكورونا

شاركت يوم الإثنين النائب سندس صالح، (العربية للتغيير- القائمة المشتركة) في لجنة التربية والتعليم التابعة للكنيست، والتي طرحت موضوع وضع مخططات عمل جديدة للمدارس في ظل أزمة الكورونا.

 

وتطرّقت النائب صالح خلال مشاركتها إلى التأثير الذي خلفته أزمة الكورونا على عددٍ من المجالات، مشددة أنّ التأثير على التربية والتعليم عامةً، وفي المدارس العربية خاصةً، كان كبيرًا تارك هوة تعليمية قد تؤثر على مستقبل أبنائنا التعليميّ مما يوسع الفجوات القائمة أصلا. وشددت على ضرورة العمل على بناء مخططات تعمل على تدارك أزمة مماثلة مستقبلا، كما وضرورة بناء مخططات تعمل على تعويض أبنائنا بالمواد التي نقصتهم خلال العام الحاليّ.

 

وذّكرت النائبة صالح أنّ وضع البلاد في امتحان "البيزا" منخفض جدًا، وبسبب الأزمة الحالية التوقع أن تتسع الهوة مقارنة مع دول منظمة التعاون والتنمية (الـ OECD)، عليه تحسين وضع التعليم العربي يعود بالفائدة على صورة جهاز التربية ككل.

 

وطالبت بإشراك المختصين العرب في بناء مخططات لطلابنا، نظرًا وأنّ مشاركتهم تساهم في بناء مخططات تأخذ بعين الاعتبار ميزات هويتهم وثقافتهم ومستوى معرفتهم. وأنهت النائب صالح بالأضافة إلى النائب وليد طه الذي شارك ايضًا في هذه اللجنة بأن هنالك حاجة مُلحة للاستثمار في المدارس العربية وجهاز التعليم في المجتمع العربي باشراك مختصين من المجتمع العربي في مجال التربية والتعليم تأخذ بعين الاعتبار ميزات هوية وثقافة ومستوى المعرفة في المجتمع العربي .


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة