وقفة تضامنية في القدس مع الشيخ عكرمة صبري ومواجهات مع الشرطة

وقعت ظهر اليوم الاربعاء مناوشات بين قوات من الشرطة وعدد من المتضامنين مع فضيلة الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الاقصى المبارك .
وتواجد في بيت الشيخ النائبان وليد طه واسامة السعدي والشيخ صفوت فريج رئيس جمعية الاقصى والاستاذ ابراهيم حجازي رئيس المكتب السياسي للحركة الاسلامية والمحامي خالد الزبارقة
الموكل في الدفاع عن الشيخ .

وافيد نقلا عن شهود عيان انه ام اعتقال عدد من المتضامنين بعد الاعتداء على الحضور واجبارهم على مغادرة المكان .



من جعاع قال النائب أسامة السعدي : "خلال تواجدنا في بيت الشيخ عكرمة صبري، خطيب المسجد الأقصى، قامت قوات كبيرة من الشرطة الاسرائيلية وجهاز المخابرات باقتحام بيت الشيخ عكرمة صبري والاعتداء علينا وعلى طاقم مكتبي بوحشية بإدعاء أنّ هذا التجمهر أو الاجتماع يندرج تحت المنظمات الارهابية التابعة للسلطة الفلسطينية وحركة فتح والممنوعة داخل حدود دولة اسرائيل.


كما وتم إعتقال بعض الأشخاص الذين تواجدوا معنا في المكان".

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة