ريال مدريد مهدد بميركاتو صفري

بات ريال مدريد مهددًا بدفع ثمن غالٍ لأزمة فيروس كورونا المستجد خلال الميركاتو الصيفي المقبل.

ووفقًا لصحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن ريال مدريد مهدد بالانتقال إلى الموسم المقبل دون أي تعاقدات في الصيف، بسبب القيود المالية الحالية الناتجة عن أزمة كورونا، عقب خسارة مبيعات التذاكر وإيرادات المتحف.

وأشارت إلى أن الإدارة تبحث عن حل للأزمة، وتدرس مدى إمكانية إنقاذ الخسائر من خلال خفض رواتب اللاعبين والمديرين.

وأوضحت أن خسائر الميرنجي في الموسم المقبل قد تبلغ 150 مليون يورو، في حالة اللعب خلف أبواب مغلقة أيضًا.

وقالت الصحيفة إن ريال مدريد كان يتابع العديد من اللاعبين، إلا أن الميرنجي أخبر معظمهم بأن يستمعوا لعروض أخرى الآن أو ينتظروا لمدة عام، لارتداء قميص النادي الملكي.

وأضافت أن إيرلينج هالاند (بوروسيا دورتموند) وإدواردو كامافينجا (رين) هما الأبرز في لائحة أهداف الريال، لكنهما ليسا الوحيدين.



وذكرت أن مدريد لن يتحرك في الميركاتو إلا إذا نجح في بيع عدد كبير من اللاعبين، لكن هناك أندية قليلة الآن مستعدة للإنفاق على الصفقات، لا سيما إذا كان هؤلاء يتقاضون رواتب ضخمة.

وإذا تم وضع اللاعبين المعارين في الميرنجي الذين قد يندمجون مع الفريق الأول، فإن الملكي قد يبدأ الموسم المقبل بـ40 لاعبًا.

وشددت الصحيفة على أنه لا توجد أزمة في إيجاد أندية لبعض اللاعبين الشباب، باستثناء إبراهيم دياز الذي لا يريد المغادرة، لكن تظل المشكلة في آلية التخلص من الكبار.

ويأتي على رأس قائمة الكبار خاميس رودريجيز صاحب الراتب الباهظ، وجاريث بيل الذي يرفض المغادرة، ومارسيلو الذي لا يزال يرى نفسه جزءًا من التشكيل الأساسي.

وأتمت الصحيفة التقرير بالتأكيد على أن ريال مدريد سيتحرك فقط في الميركاتو، إذا نجح في جمع 150 مليون يورو من مبيعات اللاعبين.


>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة