السلطة الفلسطينية تفرض إغلاقا كاملا حتى الاثنين المقبل

في ظل أزمة الكورونا وعشية حلول عيد الفطر السعيد، فرضت السلطة الفلسطينية إغلاقا كاملا على مناطق سيطرتها بالضفة الغربية والذي من المتوقع أن يستمر حتى نهاية يوم الاثنين المقبل أي ثاني أيام عيد الفطر السعيد، وتُستثنى منه الافران والصيدليات التي يمكن الوصول إليها سيرا على الأقدام.

وبناء على قرار مجلس الوزراء الذي أعلنه رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، السبت الماضي عن شل الحركة بشكل كامل خلال هذه الفترة، وستغلق جميع المرافق العامة والخاصة ما عدا المرافق الحيوية وفقط سيرا على الأقدام.

وكانت وزارة الصحة، قد تسلمت مساء امس الجمعة، شحنة من المستلزمات الطبية والوقائية المقدمة من جمهورية مصر العربية، لتعزيز جهود الوزارة في مكافحة وباء كورونا. وقالت وزيرة الصحة مي كيلة، خلال تسلمها شحنة المساعدات في المستودعات المركزية للوزارة في رام الله، إن جمهورية مصر الشقيقة تقف دوما في المقدمة لمساعدة الشعب الفلسطيني على كافة الأصعدة، مؤكدةً أن مصر والأردن والسعودية وكافة الدول العربية ستبقى عمقنا الذي نعتز به.


>>> للمزيد من فلسطين اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة