بتوخي الحيطة والحذر-مدرسة الرازي الأعدادية اكسال تحتضن عودة طلابها بعد عطلة الكورونا

استقبلت مدرسة الرازي الاعدادية اكسال طلابها بعد عطلة قسرية بسبب انتشار وباء الكورونا.

وقد عملت إدارة المدرسة على تجهيز المدرسة لاستقبال الطلاب، فقد وفّرت لطلابها ما يلزم للوقاية ونهج سبل النظافة لما يصب في صحة طلابها.

فقد عملت المدرسة على توفير اوعية للمحارم المعطرة والمعقمات بانواعها، ومجسّات الحرارة، وتوفير كمامات لمن لم يحضرها لتذويت الالتزام للجميع.

كما سبق ذلك تعقيم المدرسة وتنظيفها من قبل طواقم النظافة في المدرسة وترتيب امور النظافة والوقاية لتحصين صحة طلابها.

طاقم معلّمي مدرسة الرّازي الأعدادية اعربوا عن سعادتهم بعودة طلابهم سالمين معافين، وبكل شوق استقبلوا طلابهم في صفوفهم، وقدموا جزيل شكرهم لأدارة المدرسة على حرصها وتدبيرها لامور العودة وتجهيز التعقيمات اللازمة للوقاية والنظافة.
وقد زار المدرسة مدير قسم المعارف السيد أحمد عارف يحيى، والسيد عبدالوهاب شلبي مدير قسم الاجور والمشتريات، والسيد عبدالله مناصرة رئيس لجة الأباء بالمدرسة ومدير قسم الصيانة بالمجلس عمر دراوشه وفي جولة تفقدية أعربوا عن رضاهم للتجهيزات المعدّة للوقاية والسلامة وتذويت تعليمات وزراة الصحة لسلامة طلابها، كما اشادوا بدور وجهود إدارة المدرسة في توفير كل ما يلزم طلاب المدرسة لاحتضانهم من جديد.
وفي كلمة لرئيس لجنة اولياء الامور السيد عبدالله مناصرة قال: نبارك جهود إدارة مدرسة الرازي الاعدادية في توفير كل ما يتطلبه الامر لعودة طلابنا للمدرسة ونهل العلم منها ويناشد الاهالي الكرام على حث الابناء للعودة باعتبار ان مدرسة الرازي آمنة وسالمة والابناء في ايادٍ واحضان أمنة ايضا، ولا داعٍ للتغيب بسبب شهر رمضان فهو شهر عبادة وعمل وليس تقاعس وكسل.

مدير المدرسة المربي فهمي دراوشة قال : بحمد الله كانت عودة طلابنا ميسرة وتم تنفيذ كافة التعليمات الازمة للوقاية، واضاف ان مدرسة الرازي الاعدادية اكملت استعدادها بكل المستلزمات لاستقبال وفود طلابها حيث كانت نسبة حضور الطلاب 35% لذا تناشد مدرسة الرازي الأعدادية الاهالي الكرام حث أبناءهم للمواظبة والدوام وعدم التكاسل والغياب لما فيه مصلحة لطلابنا.
وندعو الله عز وجل ان تكون عودة طلاب المدارس نافذة انفراج لعودة الحياة الى طبيعتها لكافة النواحي.

 

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة