مقتل مصطفى درويش يونس من عارة برصاص أمن تل هشومير بعد قيامه بطعن حارس على مدخل المستشفى

لقي الشاب مصطفى درويش يونس من سكّان بلدة عارة مصرعه إثر تعرّضه لإطلاق رصاص من قبل حرّاس امن مستشفى شيبا تل هشومير، وذلك بعد أن قام بطعن حارس أمن، وفقًا لما ورد من الشرطة.


 

الحراس اطلقوا النار على المعتدي مما أدى الى اصابته بجروح توفي متأثرا بها .



ونقل الحارس الى المستشفى لتلقي العلاج

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة