العليا تبدأ النظر في التماسات ضد الاتفاق الائتلافي

بدأت محكمة العدل العليا بهيئة موسعة من احد عشر قاضيا في الالتماسات التي رفعت اليها ضد الاتفاق الائتلافي بين حزبي الليكود وكاحول لافان وضد تكليف رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بتشكيل الحكومة القادمة لاتهامه بقضايا فساد .

وقد ابلغ المستشار القانوني للحكومة افيحاي مندلبليت المحكمة بانه على الرغم من الصعوبات القانونية فلا مانع من ان يتولى السيد نتانياهو رئاسة الحكومة المقبلة .

وفي لائحة جوابية قدمها لها أضاف انه لا داع في هذه المرحلة لالغاء الاتفاق الائتلافي رغم وجود بنود فيه تنطوي على الإشكالية.

ومن جانبه قال القطب في حزب تيليم موشيه يعالون انه لا يجوز تعديل قوانين اساسية لمصلحة رئيس الوزراء الشخصية معتبرا انه يجب على المحكمة ان تعلن عن بطلان الاتفاق الائتلافي الموقع بين حزبي الليكود وكاحول لافان .


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة