وزارة الداخلية تستجيب لطلب النائب منصور عباس وتعيد جميع المؤذنين للعمل بدوام كامل

استجابت وزارة الداخلية لطلب رئيس القائمة العربية الموحدة د. منصور عباس (القائمة المشتركة)، وأعادت جميع الأئمة والمؤذنين الموظفين في الوزارة، للعمل بدوام كامل لغاية 30/4/2020، وإنهاء العطلة غير مدفوعة الأجر التي فرضتها الوزارة عليهم مع بدء أزمة الكورونا. وكانت الوزارة قد أعلمت قبل أيام المؤذنين، بإرجاع قسم منهم للعمل بدوام كامل، وإبقاء قسم منهم بعطلة غير مدفوعة الأجر، مما حدا بالنائب منصور عباس للتوجه للوزير هاتفيًا وبرسالة رسمية لإعادة جميع المؤذنين للعمل بدوام كامل وإنهاء العطلة غير مدفوعة الأجر، لأهمية عملهم الذي لا يتوقف لا في أزمة الكورونا ولا في أي وقت آخر، خاصة في شهر رمضان الفضيل. ولم يكتف النائب د. منصور عباس بأن يتم تحديد عودة رجال الدين حتى نهاية الشهر، وقام اليوم بإرسال رسالة ثانية لوزير الداخلية بضرورة استمرار عمل المؤذنين إلى ما بعد تاريخ 30/4/2020. وإضافة للمؤذنين، طالب النائب منصور عباس بإعادة جميع الأئمة، وجميع رجال الدين المسيحيين والدروز، للعمل بدوام كامل وإنهاء العطلة غير مدفوعة الأجر، لأن وظيفة رجال الدين مهمة جدًا وحيوية ليس فقط في أداء الخدمات والشعائر الدينية، وإنما لديهم في هذه الأيام وظيفة أهم عبر التوعية والوعظ من أجل وضع حد لانتشار فيروس الكورونا، وهم يقومون بذلك على أحسن وجه.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة