"زكاة" الناصرة تستعد لاستقبال رمضان في الظروف الراهنة وتدعو لتعجيل إخراج الزكاة والصدقات

تستعد لجنة الزكاة المحلية في الناصرة لاستقبال شهر رمضان المبارك هذا العام (1441 هـ) في ظل ظروف معيشية اقتصادية صعبة للعديد من العائلات في المدينة فرضتها جائحة كورونا.
وتفرض هذه المستجدات، خاصة بعد تفشي البطالة، نفسها على لجنة الزكاة في الناصرة في مسألة التعاطي مع انضمام العديد من العائلات إلى الحالات الإنسانية التي كانت ترعاها وتقدّم لها المعونات المالية والعينية على مدار السنة.
وقال الشيخ فارس عابد، رئيس لجنة الزكاة في مدينة الناصرة إن اللجنة وضعت في اعتبارها أن تضاعف مجهوداتها وتكثف من عملها ونشاطها في شهر رمضان المبارك في ظل الظروف الراهنة، خاصة وأن عدد العائلات والحالات الخاصة التي بحاجة إلى معونات مالية عاجلة متوقع أن يزداد حتى عيد الفطر.
ولفت عابد في هذا السياق إلى أن هناك نحو 600 عائلة متعففة من جميع أحياء المدينة تتلقى معونات مالية ثابتة من لجنة الزكاة.
وأشار إلى أن لجنة الزكاة المحلية من المقرر أن تبدأ في الأيام الأولى من شهر رمضان المبارك، توزيع عشرات السلات الغذائية على العائلات المتعففة في المدينة، بمناسبة هذا الشهر.
وفي أعقاب المستجدات التي تضع لجنة الزكاة أمام تحدٍ كبير لتغطية احتياجات الحالات المستجدة، ناشد الشيخ فارس عابد الأهالي المزّكين بتعجيل إخراج الزكاة والصدقات، مشددا على أهمية زيادة الإنفاق في سبيل الله والصدقات في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها العائلات والأسر.

حملة الجسد الواحد:
وعلى خلفية وباء كورونا، لفت الشيخ عابد إلى أنه منذ آذار الماضي أطلقت لجنة الزكاة في مدينة الناصرة حملة "الجسد الواحد" بمشاركة مع جمعية القلوب الرحيمة ولجنة مسجد سعين ولجنة العمل الدعوي ومشروع حفظ النعمة ورواد الإبداع، سعيا للتخفيف قدر المستطاع عن العائلات المتعففة، التي تعاني من ضائقة اقتصادية. وقد وزعت الحملة مئات الطرود الغذائية، و100 طرد من مواد التعقيم ومئات علب الكعك والتمور وغيرها.
وقال إن "اللجنة نفذت الأسبوع الأخير مشروع لحوم وعقائق حملة "الجسد الواحد" في الناصرة الذي كانت حصيلته 12 عجلا و25 خروفا، ما يساوي نحو 4 أطنان من اللحوم، واستفادت منه أكثر من 1100 أسرة متعففة في المدينة. يضاف إلى ذلك توزيع طرود من الخضار والفواكه على أكثر من 1200 عائلة من مختلف أحياء المدينة، بمحصلة 20 طنا قدمها أهل العطاء من أبناء المدينة".
هذا ويتضح من تقرير لجنة الزكاة عن العام الماضي 1440 هجرية، والذي اعتادت اللجنة تعميمه سنويا على الجمهور، أن اللجنة قدمت للعائلات المتعففة وطلاب أكثر من 1.4 مليون شيكل، علما أن اللجنة وزعت في العام الماضي أكثر من 1500 طرد غذائي في رمضان، وكميات من اللحوم والتمور، ونحو 400 طرد على مدار العام، إضافة إلى كميات من الملابس والأحذية والأدوات المنزلية، كما رعت اللجنة عددا من الحالات المرضية والبيوت المتضررة جراء الحرائق وسيول الأمطار.
وأعرب الشيخ فارس عابد، باسم لجنة الزكاة المحلية في الناصرة، عن شكر اللجنة العميق لجميع المحسنين من أهل المدينة والمؤسسات والهيئات العديدة ورجال أعمال لتعاونهم الدائم مع اللجنة والدعم الذي يقدمونه على مدار السنة، سائلا الله تعالى أن يتقبل منهم عطاءهم وأن يجعله في ميزان حسناتهم.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة