القدس-احتفالات محدودة بمناسبة سبت النور...صور

اقتصرت احتفالات المسيحيين الشرقيين، في مدينة القدس المحتلة، بـ "سبت النور"، على طقوس محدودة، بخلاف نظيرتها التي تجري كل عام، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا.


واقتصرت المشاركة في قداس "سبت النور" الذي أقيم في "كنيسة القيامة"، في البلدة القديمة من القدس الشرقية، على عدد محدود من رجال الدين المسيحيين.


وتم بث طقوس القداس داخل الكنيسة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ليتابعها المسيحيون الذين لم يتمكنوا من المشاركة بسبب إجراءات منع تفشي كورونا.


وعادة ما يسير المشاركون في احتفالات "سبت النور" في شوارع البلدة القديمة، وهم يحملون الصلبان وصولا إلى "كنيسة القيامة"، كما تنظم عروض كشفية بالمدينة.


والسبت الماضي، احتفل المسيحيون الذين يسيرون بحسب التقويم الغربي، بـ "سبت النور" في مدينة القدس، بطقوس محدودة أيضا، بسبب تداعيات كورونا.


و"سبت النور" أو "السبت المقدس" هو آخر يوم في أسبوع الآلام عند المسيحيين، ويستعد فيه المسيحيون لعيد الفصح، وهو نفسه "عيد القيامة" الذي يوافق الأحد، ويرمز وفق معتقدات المسيحيين إلى عودة المسيح عليه السلام أو قيامته بعد صلبه.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة