لقاء نتنياهو وغانتس- توزيع الحقائب الوزارية وانتخابات رابعة في حالة واحدة

في خضم اجتماع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس حزب ازرق ابيض بني غانتس لتذليل العقبات امام تشكيل حكومة وحدة قالت صحيفة معاريف ان الطرفين يريدان إحراز تقدم كبير في المفاوضات قبل حلول عطلة عيد الفصح .

وحسب ما كشف فان تقسيم الحقائب الوزراية على ازرق ابيض كالاتي:

من المتوقع أن يكون رئيس الكنيست بني غانتس ووزيرا للجيش "الدفاع" وعضو الكنيست جابي أشكنازي وزيرا للخارجية . آفي نيسنكورن وزير العدل عضو الكنيست عمير بيرتس وزيرا للاقتصاد ، وعضو الكنيست اساف زامير وزير المواصلات.


وستتولى عضو الكنيست إيتسيك مولي وزير الرفاه، وستكون عضوة الكنيست بنينا تامانو تاه وزيرة الهجرة ومن المتوقع أن يدخل عضو الكنيست ميراف كوهين وزارة الشؤون الاجتماعية ، ومن المتوقع أن يكون وزير الشؤون الاستراتيجية يواز هاندل . وضغط غانتس على عضو الكنيست إيلون شوستر ليصبح وزيرًا للزراعة.

ووفقا لمعاريف فأن المسألتين الرئيسيتين في قلب النزاع بين الطرفين قد تم حلها بالفعل. أما لجنة التعيينات القضائية ، فقد تقرر أن تخضع الأمور للاتفاق بين ممثل الأزرق والأبيض آبي نيسينكورن وممثل الليكود. فيما يتعلق بمسألة قرار المحكمة العليا بشأن قضية رئيس الوزراء ، تقرر أنه إذا تم استبعاد نتنياهو أثناء توليه منصب رئيس الوزراء - ستذهب إسرائيل إلى انتخابات جديدة.

وفي حال لم يتم انجاز الاتفاق قبل عطلة العيد فان الاطراف سوف تطلب من الرئيس روبن ريفلين تمديدًا إضافيًا.

 

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة