ترجيح عدم انتظام التعليم والعمل في المرافق العامة بعد عيد الفصح

أعربت مصادر سياسية ومهنية عن اعتقادها انه ليس بالإمكان استئناف النشاطات في المرافق الاقتصادية بعد انتهاء عيد الفصح وذلك بعد عدة أيام. وقال احد الوزراء للقناة المتلفزة الحادية عشرة إنه لن تكون هناك عودة الى الحياة الطبيعية بعد العيد وأوضح انه ليس لدينا آليات لاتخاذ قرارات بهذا الشأن.

 

وأشار الى عدم تحديد موعد لالتئام الحكومة لمناقشة وضع استراتيجية لاعادة الأوضاع الى سابق عهدها.



ورجح رئيس مجلس الاقتصاد الوطني البروفيسور افي سمحون الا يتم انتظام العمل في جهاز التعليم يوم الاحد المقبل. وقال إن استئناف النشاط في المرافق الاقتصادية سيكون تدريجيا. ورأى البروفيسور ان العودة الى الحياة الطبيعية خلال شهرين هي سيناريو متفائل جدا.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة