حزب العمل يطلب من الكنيست فك الشراكة مع ميرتس

أبلغ رئيس حزب العمل الإسرائيلي عمير بيرتس السبت، رئيس حزب "ميرتس" نيتسان هروفيتس، بفك الشراكة بين الحزبين، حيث تقدم حزب العمل بطلب رسمي إلى لجنة الكنيست، لفك هذه الشراكة رسميا.

وكان حزب العمل و"ميرتس" اللذان ينتميان إلى معسكر اليسار الوسط الإسرائيلي، قد قررا خوض انتخابات الكنيست الأخيرة، في لائحة انتخابية واحدة، لتوحيد معسكر الوسط اليسار، ومضاعفة قوته. لكن مع توجه زعيم المعسكر بيني غانتس إلى تشكيل حكومة مع نتنياهو، خرجت تقارير صحافية تتحدث بأن بيرتس هو الآخر، ينوي الالتحاق بهذه الحكومة.

ويرفض ميرتس بشدة الانضمام إلى حكومة يشارك بها نتنياهو. وقد دفع غانتس ثمن التوجه لتشكيل حكومة مع نتنياهو باهظا، كلفه تفكيك تحالف "أزرق أبيض" الذي كان يتزعّمه.

وهاجمت عضو الكنيست عن حزب "ميرتس" تمار زاندبيرغ، بيرتس على هذه خطوة، فقالت "أتم عمير بيرتس حياة سياسية متميزة، باعتباره انتهازيًا ومحتالا، وسوف يُذكر على هذا النحو في كتب التاريخ". وتابعت زاندبرغ "لقد خدع بيرتس الناخبين، وخدع &


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة