بشرى: وزارة الصحة تتبنى توجه النائب اسامه سعدي وتصادق على تشغيل الممرضين الخريجين*


أصدرت لجنة الكورونا البرلمانية بيانا جاء فيه: "تزف اللجنة بشرى للمئات من خريحي كليات التمريض الذين انهوا دراستهم ولم يجتازوا امتحان التمريض بعد لضمهم الى الطواقم الطبية العاملة للمساندة في مكافحة وباء الكورونا.

حيث قال رئيس اللجنة عوفر شيلح: "في أعقاب توجه النائب السعدي وطرحه للفكرة في اللجنة، وتوجهنا لوزارة الصحة بهذا الشأن، تلقينا الآن رد رسمي من مدير عام وزارة الصحة حيث أبلغنا بقرار الوزارة الاستجابة لهذا التوجه، حيث سيتم بشكل فوري دمج المئات من الممرضين الذين انهوا دراستهم الجامعية لسلك الصحة وتشغيلهم الفوري الى جانب الطواقم الطبية للمساهمة في القضاء على وباء الكورونا. في البداية سيتم منحهم ترخيص مزاولة المهنة بشكل مؤقت مقابل اجر مادي يتم تحديده لاحقا".


النائب اسامه سعدي، العربية للتغيير - القائمة المشتركة: نظرا لنقص الطواقم الطبية والتوقعات بنقص حاد في حال ازدياد اعداد مرضى الكورونا كنت قد توجهت لوزارة الصحة ورئيس لجنة الكرونا في الكنيست بخصوص دمج خريجي كليات التمريض في الطواقم الطبية اعقاب تفشي فيروس الكرونا، سعيد لتبني هذا المطلب وكلنا ثقة بقدرة وكفائة خريجي الكليات الطبية".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة