ارتفاع حصيلة الوفيات بفايروس "كورونا" لأكثر من 14 ألفا حول العالم

أدى فيروس كورونا المستجد إلى وفاة أكثر من 14 ألف شخص حول العالم، منذ ظهوره في كانون الأول/ديسمبر. ووفقا لمعطيات منظمة الصحة العالمية، بلغ عدد الوفيات 14,687، فيما قالت وكالة "فرانس برس" إن عدد الوفيات بلغ 14,396 على الأقل مستندة إلى مصادر رسمية حتى الساعة 19,00 بتوقيت غرينتش من يوم أمس، الأحد. وبلغ عدد المتعافين من الفيروس 99,003 وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

وسجّلت جمهوريّة التشيك، أمس، أوّل وفاة على أراضيها جرّاء فيروس كورونا المستجدّ، بحسب ما أعلن وزير الصحّة، آدم فوجتيك. وأعلنت الصين اليوم الاثنين، أنّها لم تُسجّل أيّ إصابة "محلّية" بفيروس كورونا المستجدّ، لكنّ السلطات الصحية قالت في المقابل إنّها سجّلت 39 حالة "مستوردة".

وتم تشخيص أكثر من 338,724 إصابة بالفيورس وفقا لمعطيات منظمة الصحة العالمية، و324,290 إصابة حسب "فرانس برس" في ما مجموعه 171 بلدا ومنطقة منذ أول ظهور للوباء. إلا أن هذه الحالات التي تم تشخيصها لا تعكس إلا جزءا من الرقم الفعلي للإصابات، إذ ان دولا عدة لا تجري فحص الإصابة بكورونا إلا للحالات التي تتطلّب دخول المستشفى.

وأضافت الوكالة أنه اعتبارا من الساعة 19,00 بتوقيت غرينتش من يوم أول من أمس، السبت، تم تسجيل 1,671 وفاة جديدة بالفيروس و32,869 إصابة جديدة حول العالم.


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة