عباس يطالب ماكرون باعتراف فرنسا بالدولة الفلسطينية

استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ليلة امس الأربعاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون والوفد المرافق له.

وعقد عباس ، ونظيره الفرنسي جلسة مباحثات تناولت آخر مستجدات الأوضاع على صعيد العملية السياسية وقضايا المنطقة.

وأعرب عباس عن شكره للرئيس الفرنسي على مواقف بلاده الداعمة لإحلال السلام وفق حل الدولتين وقرارات الشرعية والقانون الدولي.



وأكد عباس أهمية الدور الفرنسي والأوروبي لإنقاذ العملية السياسية من المأزق الذي وصلت إليه جراء التعنت الإسرائيلي، خاصة بعد مواقف الإدارة الأميركية المنحازة لصالح الاحتلال، ما أفقدها دورها كوسيط وحيد للعملية السياسية.

وقال : "نتطلع لاعتراف دول أوروبا التي تؤمن بحل الدولتين، واعتراف فرنسا بدولة فلسطين على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، كمخرج حقيقي لإنقاذ حل الدولتين المدعوم فرنسيا وأوروبيا، ويعطي الأمل لشعبنا بإمكانية تحقيق السلام والاستقرار".

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة