بعد اقتحام جمهور بيتار للبلدة..مكابي ابناء الرينة يودع كأس الدولة بخسارة مشرفة

ودّع فريق الدرجة الثانية مكابي أبناء الرينة مسابقة كأس الدولة بعد خسارته على استاد تيدي في القدس في مباراته الخارجية أمام فريق الدرجة العليا بيتار القدس بثلاثة أهداف مقابل هدف.وشهدت المباراة حضور 500 مشجع ريناوي، والنواب منصور عباس وأسامة السعدي ووليد طه، برفقة رئيس المجلس المحلي في الرينة جميل بصول واعضاء المجلس المحلي.



سجل القائد أشرف عثامنة هدف التعادل في الدقيقةال41 بعد رفعة ركنية من عمر العال وصلت الى محمد عمارية الذي ارسلها الى عثامنة ليطلق قذيفة استقرت في الشباك، وذلك في شوط أول شهد مستوى فنيا عاليا من الريناويين، خاصة بعد عشرين دقيقة متلعثمة في البداية أسفرت عن هدف السبق لبيتار في الدقيقة العاشرة عن طريق تمير عادي، وحسم عاملا اللياقة البدنية والتجربة المباراة لصالح المضيفين، فسجل ليوي جارسيا الهدف الثاني في الدقيقة التاسعة والأربعين، وأضاف أنطوني فارين الثالث في الدقيقة الخامسة والستين.

وحظي الفريق الريناوي باطراءات على ظهوره المشرّف، حيث نجح المدرب عيسى نجيدات باستخراج أفضل طاقة ممكنة من لاعبيه، حيث أثنى على مستواهم، وأكد على أن الوجهة الأساسية في الدوري، بهدف الصعود الى الدرجة الأولى.


وكان قد اقتحم جمهور بيتار القدس المعروف بعنصريته قرية الرينة فجر الخميس ورفع لافته كتب عليها الموت لابناء الرينة وقاموا باشعال النار والرقص في الشارع الرئيسي للبلدة عشية المباراة المرتقبة بين بيتار القدس وابناء الرينة ضمن مسابقة كأس الدولة.


>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة