حماس تؤكد القطيعة مع السعودية

قال خليل الحية، القيادي في حركة حماس، الخميس، إن العلاقة مع السعودية، تمر بحالة من الفتور والقطيعة، فرضتها الأخيرة ضد حركته، نافيا وجود عداوة بينهما.

وأكد الحية، في حوار نشره الموقع الرسمي للحركة، على أن حماس لا تنافس تمثيل "منظمة التحرير الفلسطينية"، كما اتهمها الإعلام التابع للسلطة الفلسطينية وحركة "فتح" عقب جولة أجراها رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية، لعدة دول، ومشاركة وفد حركته بقمة كوالالمبور بماليزيا.



العلاقة مع السعودية

وقال القيادي في الحركة، خليل الحية، في تصريحات نشرها الموقع الرسمي، حول العلاقات مع السعودية "هؤلاء أهلنا وعزوتنا وظهرنا، ونطالبهم بدعم شعبنا وصموده والوقوف إلى جانبنا، هكذا كانوا، وهكذا نريدهم اليوم".

وأكد على أن حركته معنية بوجود علاقة مع السعودية، على قاعدة "احتضان القضية"، وعدم مطالبتها بمقاطعة أي دولة أخرى، في إشارة إلى إيران.

وذكر الحية، أن العلاقات السياسية لحركته مع الدول "قائمة على التوازن والانفتاح، لحشد الدعم والسعي لإعادة الاعتبار للقضية على أنها قضية شعب تحت الاحتلال تحتاج الدعم".

واستكمل قائلاً "حماس حرصت منذ تأسيسها، على إنشاء علاقات سياسية مع كل الدول التي سمحت بذلك، وبالشكل وبالطريقة التي ترغبها، كما أن الحركة تتمتع بعلاقات متميزة مع كثير من الدول رسميا وشعبيا".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة